الأحد، 28 مارس، 2010

رسالة



امي
انا عارفة انى تقلت عليكي في شكوايا اليومين دول
بس اصلي انا اعمل ايه
ملييش غيرك
اصل انا مخنوقة اوي يا امي
مخنوقة و حسة بوحدة رهيبة
محدش معايا
يمكن يكون حواليا ناس كتير
بس تعبانة اوي
انا هحكيلك و عارفة انك انتي الوحيدة اللى هتسمعيني
مهو محدش غيرك هيستحمل شكوايا
انا بحاول اقرب من الناس عشان يشغلوني عن احساسي بالوحدة
بس اصلي اول ما بدخل البيت بلاقي نفسي بجري علي اودتك
بنسا و ببقه عوزة اندهلك
فكراكي جوة
فبحزن اوي يا امي لما افتكر انك مش هنا
البيت بارد و كئيب اوي يا امي
مفهوش روح خالص
حتي بابا مش قادرة اخد عليه ذيك خالص
انا علي فكرة بتكسف منه اوي
امي
انا امبارح كنت تعبانة و ملقتش حد يسهر جنبي او يفكرني اخد الدوا
افتكرتك لما كانت بتظهر عليا علامات الكحة و انا نايمة وكنتي تقومي من عز نومك عشان تلبسيني تقيل وتحطيلي ورقة جرنال علي صدري و تغليلي ورق الجوافة عشان الكحة متزدش
انا علي فكرة خسيت اوي يا امي وو شي اطفا
اصلي مبقتش اهتم بأكلي خالص
اصلي بكسل اكل و بصراحة مبقاش ليا نفس اكل
ما انا باكل لوحدي
و بابا بردو معذور بيجي متأخر من الشغل
و اخواتي كل واحدة و واحد فيهم مشغولة ببيته وعياله
معلش يا حبيبتي معذورين بردو
مهم بيسألوا عني بالتليفون
متزعليش منهم
طب عارفة
انا امبارح اتخنقت اوي ومكنش حد معايا و مش لاقية حد اشكيله
اصلي بتكسف اشكي لحد لاني عارفة ان الناس بتمل من كتر الشكوى
عارفة بقه عملت ايه
فتحت دولابي وطلعت منه الشنطة اللى شايلة فيها عبايتك السمني و ازازة المسك بتاعتك
كانت اكتر عباية بشوفك لابساها و اخر ازازة مسك لمستها ايدك
فردتها اودامي علي الكرسي يا امي و عطرتها بريحتك واعدت اكلمها
و بكيت معاها كتير يا امي
بكيت كتير اوي
و اخدتها في حضني
او يمكن هي اللى اخدتني في حضنها
مش عرفه
بس ارتحت اوي و هديت كتير

انتي وحشاني اوي
وحشاني يا امي اوي

انا عارفة انك استحالة كنتي تمشي و تسبيني لو الامر بأيدك
بس هو القدر

يا رب متكنش جواباتي بتخليكي تحزني عشاني
انا مقصدش اضايقك
و لا اتحمل شعور انك زعلانة مني
انا يمكن قسيت عليكي كتير قبل كده
وزعلتك كتير
و مكنتش حسة بقيمتك
بس انا ندمانة الان
ندمانة اوي
و لو وصفتلك ندمي عمري ما هقدر اوصلك شعوري
سامحيني يا امي
سامحيني علي كل كلمة اذيتك بيها
و كل قسوة وجهتهالك
و كل نظرة غضب نظرتهالك
وكل كلمة اوف قلتهالك
و كل دمعة نزلت من عينك بسببي
اتمني الزمن يرجع لحظة واحدة اقولك فيها سامحيني و ابوس رجليكي
قيمتك غالية اوي يا امي
غالية اوي
اغلي من حياتي نفسها
انا صابرة يا امي
و اللى مصبرني اني عارفة اني في يوم من الايام هجيلك و افضل معاكي للابد

###########################

اتأثرت اوي من كام يوم لما واحدة زميلتي لسة عرفاها فضفضت معايا في امور مضيقاها ولقيتها بتقولي ان والدتها متوفية
و انها البنت الصغيرة و انها كانت مرتبطة بامها جدا برغم ان البنت دي مكنتش بتعرف تعبر عن حبها لامها ابدا
بتقولي انها الان حسة بوحدة رهيبة و ندم شديد
و بكيت لما لقيتها بتقولي بكل براءة انها لما بتضايق او بتتخنق بتكتب جوابات لأمها و بتحتفظ بالجوابات دي
احساس غريب جدا انها تحس ان مازال السبيل الوحيد للفضفضة انها تحكي مع امها المتوفية في جواب
طبعا ربنا يصبرها
و يصبر جميع من حرم من نعمة الام
انا بسأل نفسي و بسألكم
احنا ليه ممكن نعامل امهاتنا بقسوة و جفاء الا من رحم ربي

ليه عندنا استعدادا نتلون مع كل الناس و نظهر احلي ما عندنا عشان نكسب حب الناس
في حين اننا ممكن نعامل امهاتنا بمنتهي الشدة
ليه بنعامل الغرباء بالحسني و قمة الاخلاق و ممكن نشد المعاملة مع اقرب الاقربين
بغض النظر عن العقوق و جرمه و انه كبيرة من الكبائر بل و من اكبر الكبائر

لا انا عوزة كل شخص يفكر في لحظة هيفارق فيها امه (ربنا يبارك في اعمار امهاتنا و ذوينا علي الطاعة)
بس عوزة كل شخص يشوف شعورة هيكون ايه
يشوف ايه الكلام اللى ممكن يقوله لنفسه ساعتها
و ندمه لكل لحظة قسوة عامل بيها امه
او كل دمعة نزلت من عين امه بسبب عقوقه
بيتهيقلي الشخص العاق او القاسي هيعيش بقية عمره ندمان علي انه كان في ايده كنز غالي و فرط فيه و اهانه و موضعوش موضعه

خلونا نعامل امهاتنا احسن معاملة
امهاتنا مش اقل من اي حد غريب ممكن نتجمل و نتصنع الرقة معاه عشان ننال كلمة رضا او مدح زائف
ربنا يعينا علي بر الوالدين
و يبارك في عمر والدينا علي الطاعة