الأحد، 10 مايو، 2009

أخويا جاله انفلونزا الطيور



ديك النهار (مهي انفلونزا طيور و ديوك بقه) يعني من بتاع اربع ايام....اخويا أحمد لقا بومة في الشقة اللى فوق واقفة ومش بتطير
المهم راح ماسكها و حطها في قفص كبير بتاع العصافير
و البومة ترقع بالصوت وتدعي علي احمد وعلي اليوم اللى قفشها فيه...مفيش
وصراحة البومة كان شكلها مرعب جدا وشكلها بومة نادرة لان لونها ابيض منقط ووشها غريب ذي الانسان وكبيرة اوي وقوية وخاصة ان احمد عمل سيرش علي النت عنها وجاب ارارها واسم ست ابوها كمان
قوم ايه...اعدنا نقول لاحمد طيرها يا ابني يسترك ربنا مش ناقصين غم وهم و اشكال تسد النفس
رفض وصمم انه يربيها ذي العصافير
وراح حاطط ليها لحمة نية لانها من الجوارح اصلا
وهي ترفص وترزع نفوخها في القفص

جاي جاي ويك ويك...مفيش
اخر ما زهقت بقت توطي راسها وتهزها كده و كأنها متأثرة...بس قلب اخويا محنش بردو وقال انه عاوز يتبناها لانها أثرت في مشاعريره وشك انها يتيمة ومقطوعة من سجرة
البومة فضلت علي هذا الحال لا راضية تاكل ولا تشرب وعورت نفسها من القفص و من ترزيع دماغها لحد تاني يوم
اخر ما تعبنا اعدنا نخوف احمد ونقوله ان في ست دخلت النار في قطة وحرام عليك...لحد ما قلبه حن و قرر يطيرها لانه فكر كويس ولقا انه مش هيقدر علي اكلها وشربها وعلاجها وخاصة انه علي وش دواز وبيدهز حاله وبيدور علي بنت الحلال ومش ناقص دعوة من البومة تجيبه الارض و بالفعل طيروا البومة بسلام...وتوتة توتة خلصت الحدوتة
يوميها بقه احمد اخويا داخ و بقه يعطس
واحمد اخويا ده اكبر وسوسواس في الدنيا...يعني ممكن يجيله البلهارسيا وهو بيعوم في البانيو لمجرد انه يوهم نفسه بأنه جاله بلهارسيا
احمد اخويا دخل علينا ووشه مخطوف وقالنا باستسلام "انا جالي انفلونزا الطيور"
ايه يا ابني ده ده انت قديم اوي....بقه كل الناس نسيت انفلونزا الطيور خلاص وشغالين في انفلونزا الخنازير وانت جاي تقولي طيور وبتاع يا شيخ بلا بتاع بقه
لكن بيني وبينكم كلنا في سر بالنا بنقول
"يا خراشتي لا يكون جاله صح انفلونزا من البومة..حاكم البومة كانت بتضرب بالروسية اه وعفية ماشي بس يمكن دي حلاوة الروح بس"
وفضلنا نقنع فيه ونديله امل في الحياة وهو راسه و الف سيف انه خلاص بيقضيله اخر يومين
وعمل سيرش عن الاعراض...و سأل ناس... وعمل اتصالاته وهو كله قناعة بانه خلاص بيودع
المهم ان احمد في عز ده كله متعتقش من تريقتنا كلنا
وبقه التعامل مع الاشكال المتفيرسة دي من منطلق التعامل مع الجدع صاحب قهوة السعادة اللى كان بيقول لسوبر هنيدي
"ايوة يا سوبر هنيدي...عاوز ابيض و مش قادر"
"هاه يا احمد نحطلك شوية درة عويجة تنقرفيهم كده وانت اعد؟"
استني يا احمد متنمش علي السرير هقوم احضرلك تقفيصة صغيرة تنام فيها
هاه يا ابني انت ريشك بينبت ولا ايه
تاني يوم الصبح لقيت احد اخويا قايم من النوم ذيه ذي الناس العادية

وقام بعزم ما فيه مدينا حتة
"كوكوكوكوكو"
نصيحة مني دوقت عشان اخويا اللى هبلنا كلنا ده
لو اي بومة حد جه يمسكها عشان يربيها اياها تهاجم ولا ترفص...لا...الحل الوحيد...انها تقف وتعمله ذي الديك اللى فوق ده وتقوله اياك تقرب مني لحسن انا عندي انفلونزا الطيور وهبهدلك
و لو اي واحد لقا بومة في الشقة اللى فوق اوعاه يقرب منها ولا يفكر يربيها في قفص العصافير ولا يفكر يتبناها ابدا
مش ناقصين امراض احنا

وفيما يخص العنوان عشان ميبقاش كدبة لان الرسول صلي الله عليه وسلم قال" خيركم من ترك الكذب ولو كان مازحا" فأحب انوه انى وانا بكتب العنوان كان في نيتي ان اخويا جاله انفلونزا الطيور في الوهم يعني كلمة الوهم في بالي بس مكتبتهاش لزوم الساسبنس
و علي فكرة الصور بتاعت البومة دي ندي اختي اللى لقطتها وأحنا بنعذب البومة
سبوني بقه دلوقت