الأحد، 28 يونيو، 2009

كارثة بجد...الحق نفسك


يشتغل الأب ليل نهار...يشعر بألام وبضعف شديد من مشقة شغله...يقع مغمي عليه من كتر الإرهاق و من قلة الصحة....يضغط علي نفسه وعلى صحته في وردية تانية عشان يكفي عياله وميحوجهمش لحد....يستخسر في نفسه الهدمة الجديدة عشان يوفرها لعياله.
ولما حد يقوله "هون على نفسك"
يرد وهو بيتوجع من الالام "مينفعش عيالي يتحرموا...دول بكرة يبقوا رجالة ويشيلوا الحمل عن ضهري"
يكبر ابنه ويبقه دكتور....يشتغل في مستشفى كبيرة....يروح أبوه (الفلاح أو العامل أو الأمي) يلبس الهدمة النضيفة....يسحب نفس ثقة كبير يملا بيه صدره كله....يشعر بانه ملك ماشي على الأرض و إن محدش خلف وربا ذيه...يعمله ساندوتشين ويلفهم وياخدهم لأبنه في شغله الجديد عشان يزوره ويقول للكل "ده ابني أنا"
يشوفه أبنه جاي من بعيد....يجري عليه
بس مش عشان ياخده بالاحضان
مش عشان يشيله من ع الارض شيل

يجري عليه عشان يقوله "أنت ايه جابك هنا؟!!!"
متقولش لحد أنك أبويا ...كأنك مريض و جاي تكشف....بلاش فضايح.
يقع الساندوتش الملفوف في ورقة الجرنال من أيده...ريقه ينشف في جوفه....تسود الدنيا في عينه...تزرق شفايفه...تنزل دموعه مرة علقم....يقع من طوله بجلطة في مخة!!!
زمان وقع من طوله من كده عليه....دلوقتي وقع من طوله بحسرة قلبه وضيق الدنيا بيه

تحمل فيك شهور....تختلف أضلاعها وهي بتلفظك للدنيا....يموت ابوك وتعد عليك عشان تراعيك...تخدم في البيوت عشان تربيك من الحلال...تتحمل في صغرك كل قذرتك ومشقة تربيتك....تكبر أمك...تكبر أوي...و أنت تكبر وتبقه راجل....تتجوز وتسيبها...تفضل أمك على فراش المرض لوحدها من غير أنيس ولا مهتم...تناول نفسها العلاج لو قدرت....تغسل هدمتها بنفسها لو قدرت ...تأكل روحها لو قدرت.
ولو حد قالها "هوني علي نفسك...روحي لأبنك يخدمك"
ترد بكل وهن وتقول "ابني حاله على أده....وشايل هموم الدنيا"
صحتها تروح تماماً... تصاحب سريرها...قروح الفراش تملا جسدها....تتغير ريحتها...يضمر جسدها وتفقد أعصابها
يجي يزورها....فتعمل على روحها...يقولها بمعالم وجه غضبان
"أيه الأرف ده....أيه الللى عملتيه على روحك ده"
تنزل عليها الكلمة صاعقة....تكمل عليها... تشل لسانها ترجعها بالذاكرة كتير لما كانت عفية....لما كانت بتخدم روحها وبتخدم عيالها...تقول في نفسها "الحمد الله على كل شىء....مهو بردو معذور...ما أنا طولت في الدنيا وهو همومه كتير...يا رب ما تحوجني لحد"
في لحظتها تفارق روحها جسدها.... وترجع للي خلقها.
يا مغفل ....يا أعمى البصيرة!!!!

أنت متعرفش أن عقوق الوالدين من الكبائر؟!

متعرفش أنك لو لحقت أمك وابوك و مأحسنتش إليهم وماتوا مش هتشوف الجنة؟!

أنت تعرف أن أبوك وأمك لو بكوا من عقوقك هتكون انت عند ربك مرتكب كبيرة من الكبائر؟! و هتدوق عذاب القبر بكل أنواعه
و تعرف لو خاصمت امك او ابوك لحظة واحدة ومت في اللحظة دي هتدخل النار

أقرأ وأدرك عظيم جرمك وتقصيرك

حاول تلحق نفسك وتنجي نفسك من عذاب القبر وعذاب النار قبل فوات الاوان

أعرف أذاي ممكن تكفر عن ذنوبك وهما أحياء

وأذاي ممكن تكفر عن ذنوبك وتبرهم لو هما ماتوا

أيات و أحاديث العقوق وجزاءه كتير (لضيق المكان أطلع عليها هنا)
ويكفيك الحديث ده هنا
عن عبد الله بن أوفى، قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: (يا رسول الله، ههنا غلام قد أحتضر، يقال له. قل له. لا إله إلا الله فلا يستطيع أن يقولها. قال: (أليس كان يقولها في حياته)؟ قالوا: بلى. قال: (فما يمنعه منها عند موته)؟ فنهض رسول الله صلى الله عليه وسلم ونهضنا معه حتى أتى الغلام، فقال: (يا غلام، قل: لا إله إلا الله). قال لا أستطيع أن أقولها. قال (ولم) قال: لعقوقي والدتي. قال: (أحية هي)؟ قال: نعم. قال: (ادعوها) فدعوها، فقال: (هذا ابنك)؟ قالت: نعم. قال: (أرأيت لو أن نار أججت، قيل لك: إن لم تشفعي له فدفناه في هذه النار). قالت: إذن كنت أشفع له. قال: (فاشهدي الله وأشهدينا أنك قد رضيت عنه). قالت: اللهم أني أشهدك وأشهد رسولك أني قد رضيت عن إبني قال: (يا غلام، قل: لا إله إلا الله). فقال: لا إله إلا الله. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الحمد لله الذي أنقذه بي من النار).
شوف دلوقت أذاي ممكن تصلح غلطتك قبل فوات الاوان وقبل ما تندم أشد الندم
ولو أبويك توفاهم الله شوف أذاي ممكن تكفر عن ذنوبك العظيمة دي
واعلم ان ربك غفور رحيم
واعلم بردو أن والدك في قبره في أشد الحاجة لدعاءك ليه واستغفارك ليه
1- إكرام والديك وأستقبالهم بحفاوة إذا زاراك في بيتك او مكان عملك
2- ألا تحد النظر إلى ابويك، ولا ترفع صوتك عليهما، ولا تسبقهما بحديث، ولا تجلس أمامهما وهم قيام، و لا تؤثر نفسك عليهما بطعام و لا بشراب
3- لا يرد الولد على أبيه السباب و الشتم، وتحمله لتأديب الوالد له، ولا يجلب الولد لابوية السباب بان يسب شخصاً بأمه فيرد هذا الشخص عليه السباب بأمه.
4- الشفقة على الوالدين (حتى لو كان عاصياً أو كافراً) و لدعاء له بالهداية و دعوته للخير باللين و لا يرجو له العذاب بل يقدم له النصيحة و يواصل التذكير حتى الممات.
5- طلب الاستغفار من الوالدين.
6- لا طاعة إلا في المعروف و لا تقليد للأباء في المعصية و البدعة
7- الإستغفار للوالدين و طلب الرحمة لهما في حياتهما و بعد الممات
فإن العبد إذا مات نفعه إستغفار ولده له، قال النبي صلي الله عليه وسلم " إن الله عز وجل ليرفع الدرجة للعبد الصالح في الجنة فيقول : يا رب أني لي هذه؟ فيقول : بإستغفار ولدك لك" (أحمد في المسند )2/509 بسند حسن
8- إداء الدين عن الوالدين و إرضاء الخصوم
9- إنفاذ الوعود التي وعدها أبوك لأقواماً وفاءاً للوالدين وإبتغاء مرضاه الله
10- ترك النياحة عليهما إذا ماتا لأن الميت يعذب بنياحة أهله عليه إلا في حالة أن يوصى هو بأن لا يناح عليه عند موته ( أما مجرد البكاء مع دمع العين و الحزن فلا جناح فيه
11- الصدقة الجارية، حيث ينتفع بها الميت ويصل ثوابها له ( ومن أفضل الحسنات الجارية سقيا الماء حيث ورد فيه العديد من الاحاديث
12- صوم الأيام التي لم يصومها الأباء لانها تصبح ديناً عليهم، كذلك الحج و العمرة عنهم
أما الصلاة عن الميت فلم يرد بها دليل عن النبي صلي الله عليه وسلم
كذلك فإن قراءة القرأن ووهب ثوابها للميت فلم يرد دليلاً صريحاً عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه فعل ذلك و لا انه حث عليه و لا أمر به.
13- أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه، فواصل صلة الرحم التي كان يصلها أبوك ولا تقطعها و أعلم ان الله يأجر والدك عن تلك السنة الحسنة التي سنها لك
"فمن سن سنة حسنة فله أجرها و أجر من عمل بها إلى يوم القيامة" مسلم 1017
لذا فقم بإحياء السنن الحسنة التي كان يفعلها أبوك حتي يؤجر ويثاب و يجري عليه عمله الصالح في قبره....وو اصل مسيرة الخير التي سار فيها والدك.
14 أصلح ما أفسده والدك (بأن يكون ظلم شخصاً أو قطع رحماً أو أختلس أو سرق أو اقترف سوءاً أو حرم أخواتك البنات من الميراث أو أوصى بوصية ظالمة) فإن كنت تريد أن يرحم والدك مما هو فيه من عذاب فعليك إصلاح ما أفسد واستر على والديك ولا تفضحهما.
وفي النهاية قدم إلى والديك و لنفسك هدية عظيمة
إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب يقول: هل تعرفني؟ فيقول له: ما أعرفك، فيقول: أنا صاحبك القرآن، الذي أظمأتك في الهواجر، وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل [تجارة]، قال: فيعطى الملك بيمينه، والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين، لا يقوم لهما أهل الدنيا، فيقولان: بم كسينا هذا؟ فيقال: يأخذ ولدكما القرآن، ثم يقال: اقرأ واصعد في [درج] الجنة وغرفها، فهو في صعود ما دام (يقرأ) هذا كان أو ترتيلا
أحمد في المسند 5/348 بسند حسن
لا تنسونا من صالح دعاءكم
(اتمني ان تنشروه جزاكم الله خيراً)

الاثنين، 15 يونيو، 2009

معجزة إلهية بالصور... بجد وهمية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت ديما أسمع عن ان مراحل خلق الانسان ذكرت في القرأن
لكن فعلا متخيلتش المراحل دي بتكون اذاي ولا بيحصل فيها ايه غير لما فعلا قرأت عن مراحل خلق الانسان و شفت الصور العظيمة دي في ميل جالي
حبيت اشارككم الإستفادة
ولا تنسونا من صالح دعاؤكم

































الثلاثاء، 9 يونيو، 2009

بوست مهم فيه رد علي بعض التعليقات الى فاتت



سلام عليكم ورحمة الله وبركاته


البوست ده كنت هكتبه بعد يوم من نشر البوست التاني لكن للأسف جهازي باظ تماماً
وصممت اني اتصرف واشوفلي اي مكان اكتب منه البوست وده لأن كان جالي في التعليقات تعليق من أخ فاضل و سابلي لينكات لفتاوي عن موضوع التلاتة جنية بتوع فودافون ده وقالي اقري الفتاوي دي واتأكدي عشان ميبقاش في تضليل في الفتوى

و انا لما نشرت الميل اللى جالي كان كل همي ان الفائدة تعم
وخاصة لأني كنت شايفة ان معني ان الشركة بتاعت فودافون لما في العادي تكون بتديك 3 جنية رصيد طالما انت معاك فلوس وشحنت بفلوس
لكن وقت ما تيجي تقولها سلفيني لانك مزنوق فتروح تقولك هسلفك 2 ونص بس لما تردهم تردهم 3 جنية ومش فاهمة ايه الخدمة اللى قيمتها نص جنية

اسمها ايه يعني؟ خدمة استغلال للمزنوق ولا ثمن التسليف ولا ايه بالظبط
فانا وجدت ان ده ربا بين وواضح مع العلم اني لم ارتقي لأكون مصدر تصديق علي فتوى من عدمه ورأى غير ملزم غير لنفسي فقط
و كنت قرأت في باب البيوع من بعض كتب الفقه وموجدتش حاجة تماثل أو شبيهة بنظرية بيع المنفعة ده
وانا لما قرأت الفتاوي ملقتش فيهم غير فتوي واحدة هي اللى تخص خدمة سلفني 3 جنية
والفتوي كانت كالتالي
السؤال: أسأل بخصوص خدمة تقدمها أحد شبكات الجوال في مصر تسمى خدمة "سلفني .. شكرا" حيث يمكن للمستخدم اقتراض مبلغ ثلاث جنيهات إذا نفذ رصيده ويسددها بعد الشحن، ولكن القيمة الفعلية التي يتم اقتراضها هي 2.5 جنيها لأن ثمن الخدمة نصف جنيه . فهل هذا يعتبر ربا؟
الجواب :
الحمد لله
لا بأس بالاشتراك في هذه الخدمة ؛ لأن هذا بيع منفعة وليس بيع مالِ بمال ، كما أنه ليس قرضا ، فالشركة توفر خدمة الاتصال مع الدفع المؤجل بسعر أعلى من الدفع نقداً ؛ فمنفعة الاتصال التي قيمتها نقداً جنيهان ونصف الجنيه تباع بثلاثة جنيهات مؤجلة تستوفيها الشركة من العميل عند قيامه بشحن جواله ، وهذا البيع جائز .

والشركة لا تقرضك في الحقيقة مالا ، ثم تأخذه بعد ذلك بزيادة ، حتى يقال : إنه ربا ، وإنما تبيعك الخدمة بثمن أعلى ، والزيادة في الثمن مقابل التأجيل في الدفع لا حرج فيه .
وقد جاء في قرارات "مجمع الفقه الإسلامي" ، قرار رقم 51 (2/6) :
"تجوز الزيادة في الثمن المؤجل عن الثمن الحالّ [يعني : النقدي]" انتهى .
نقلا عن كتاب "قرارات وتوصيات مجمع الفقه الإسلامي" (ص 109).
وانظر جواب السؤال رقم (
117808) .
والذي أوقع الإشكال في المسألة تسمية هذه المعاملة "سلف" أو "قرض" ، وهي تسمية غير صحيحة ، وإنما هي بيع منفعة [الاتصال الهاتفي] بثمن مؤجل أكثر من الثمن النقدي .
فأنا عشان فعلا اترك للناس الفتوتين ومبقاش بحجر علي الاراء

وعشان اتبرأ من اي خطأ
وخاصة اني فعلا مكنتش اعرف شىء عن بيع المنفعة وما زلت مش عارفة صراحة
فقررت اسيبلكم الفتوي وانتوا تشوفوا اللى قلبكم يستقر ليها
وانا بردو مازلت بقول اني مش مرتاحة عموما لأى من الفتوتين وحصل عندي نوع من الشك والريبة
عشان كده انا بنصح نصيحة تانية لله ودي انا واثقة من صحتها بشدة
ويا ريت نمشي بيها كلنا في حياتنا عشان قلبنا يكون مرتاح و نرتاح في حياتنا
عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله تعالى عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الحلال بين وإن الحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمي ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب رواه البخاري ومسلم هذا الحديث صحيح متفق على صحته

فأنا بعمل بنصيحة رسولي الكريم صلي الله عليه وسلم
بان اي حاجة هيحصل اختلاف عليها انا هتجنبها وخلاص

لأن كل امر هنلاقي الناس اختلفوا حوله هنلاقي ان كل مجموعة منهم متمسكة برأيها وليهم أدلتهم القوية ليهم والضعيفة لغيرهم و العكس

فأنا ايه يضمني إن كان ده الصح و لا الغلط

ورسولي صلي الله عليه وسلم كان عارف ان هيحصل كده بعد موته
فنصحنا بنصيحة تانية مطلقة وغير مقيدة بموضوع معين ولا زمن معين
فأنا استبرأ لديني وأخاف من قصور في الفتوى عند كلا الطرفين
واحترم نفسي وابعد عن الشك عشان مقعش في الحرام وأجي يوم القيامة الاقي نفسي اصلا حياتي كلها معاصي والاقي نفسي أجتمع فيا ذلات العلماء
و اصلا اساساً يوم القيامة مش مجال مراهنات ويا أطلع تمام يا مطلعش
لما الحاجة تكون هايفة وتافهة وملهاش لزمة في حياتنا اصلا ونقدر نعيش من غيرها بلاش نتمسك بيها ونكثر التساؤلات عنها ونعد نعاند في نفسنا
وخاصة لما تكون الشبهه في كون الخدمة دي ربا ولا لا

وهنا لو طلعت ربا مثلا يبقه انا وقعت في كبيرة من الكبائر
واللى بتفوق في جرمها أكبر الكبائر وهو زنا المحارم
و كما قال سيدي وسيدكم محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم
عن الحسن بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله ، وريحانته رضي الله عنه قال : " حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( دع ما يريبك ، إلى ما لا يريبك ) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .

يعني سيب اي حاجة شاكك فيها ومش عارفلها والناس اختلفوا حولها للشىء اللى مفهوش شك

فمن الأخر كده انا شمة ريحة شك او ريحة ربا في موضوع التلاتة جنية دول يبقه اترك الخدمة دي وبلاش استخدمها إلا في الضرورة لو خلاص الدنيا بتتهد من حولي


وإلحاقاً بالموضوع ده
كان جالي تعليق تاني بردو
وكان بيقول في تعليقه رأيه الخاص بيه

لكن ختم رأيه بقوله
"اه نسيت اقول الأخ اللى بيسأل الشيخ ده شخص تافه لأنه مشاكلنا كمسلمين اكبر من كدة و الله عيب على الشيخ و عيب على السائل كمان"
أولاً: مينفعش ابداً ابدأ اننا نغلط في اي شخص سواء بقه غلط مغلطش
ثانياً: الشخص السائل مغلطش ابدا بل بالعكس ربنا يكرمه...والشخص اللي أفتي ربنا يبارك فيه ويعزه.
ثالثاً: مفيش حاجة في دينا أسمها مشاكل كبيرة وصغيرة الحاجة الصغيرة اللى يتضح انها حرام تبقه حرام وكبيرة...والحاجة الكبيرة الحرام بردو كبيرة
الشاهد من كلامي وبإختصار
أن في ناس مبتعملش كبائر الحمد الله لكن في نفس ذات الوقت يهمهم جدا ميقعوش في اي صغائر بردو
و لأن الاصل في البني ادم لانه لا يقع في صغائر ولا كبائر اصلا
و الواجب علينا و اللى ربنا خلقنا عشانه اننا نعبده
و إن كنا بنقع في اي معصية فده لاننا مش معصومين ولاننا بشر وربنا رحيم غفور
ولأن الاصل بردو في اي حد يشك في حرمانية شىء أنه المفروض يسأل اهل العلم...و أهل العلم الواجب عليهم انهم يفتوا مهما كانت الفتوى بسيطة وحاجة بديهية جدا...لأن اللى سأله مسألوش إلا عشان هو مش عارف
فلو حصل مثلا وجه شخص سأل الشيخ وقاله أفتيلي يا شيخ هل ينفع اشرب وانا واقف؟
يروح واحد يسمعه ويقوله يا هايف انت سيبت الدنيا والبلاوي ورايح تسأل الشيخ أشرب وانا واقف ولا لا...ده انت هايف"

يروح الشيخ يرد عليه ويقوله

"الشرب واقفاً مكروه.....لأن الرسول صلي الله عليه وسلم كره الشرب واقفاً و إنما أوصانا بالشرب جالسين...لكن في نفس الوقت الرسول صلي الله عليه وسلم شرب واقفاً من ماء زمزم لما كان في الحج وده لأن كان في ضرورة لأن الزحام منع الرسول صلي الله عليه وسلم انه يشرب جالساً...وبكده يبقه الشرب واقفاً مكروه لكن في نفس الوقت لو في ضرورة ينفع أننا نشرب واقفين...و ده كله من أداب الشراب وطبعاً السنة عن رسولنا إتباع الشرب جالساً"
الشخص اللى سأل الشيخ ده مش هايف....الشخص عاوز يستن بالرسول...والحجات الكبيرة هو مراعيها ومش مقصر...وحتي لو مقصر فعلي الاقل هو عارف انه مقصر و بيستغفر...لكن هو مش عارف حكم الشرب واقفاً....هل لما يسأل يبقه هايف؟...شخص ومش عاوز يعمل اي هفوة حرام..يبقه هايف.
لكن واحد خطر في باله و شك في التلاتة جنية بتوع فودافون يكونوا حرام...هل المفروض انه يتجاهل شكه ؟...ولا يروح يسأل اهل العلم؟؟؟
وخاصة ان الحاجة اللى احنا شايفنها هايفة لو طلعت فعلا ربا فهي هنا مبقتش هايفة
دي بقت أكبر كبيرة من الكبائر
أكبر من كبيرة زنا المحارم
و الربا هي الكبيرة الوحيدة اللى ربنا قال فيها في القرأن بلهجة شديدة جدا...مذكرتش في القرأن غير مرة واحدة باللهجة الشديدة دي
يا أيها الذين امنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ (البقرة 278-279)
يعني هي اللهجة الوحيدة اللى ربنا قال فيها للى بيرتبي أنك كده بتقول تعالى يا رب حاربني انت و الرسول
وهي لهجة اشد من اللهجة اللى قيل فيها عن بني أسرائيل في القرأن أنهم قالوا لسيدنا موسي

اذهــب أنــت وربــك فـقـاتـلا إنــا هـاهـنـــا قــاعـــــدون
لانهم بيقولوا لموسي روح انت وربنا حاربوا أعدائنا

مش بيقولوا تعالا يا رب انت و رسولك وحاربنا!!!!
ربنا يهديني ويهدي جميع المسلمين

الاثنين، 8 يونيو، 2009

اوعه تكون بتستلف 3 جنية من فودافون



الميل ده جالي ( ربنا يكرم كاتبه ويجازيه خير ) ووجدت انه مهم اوى لاي شخص بيخاف يقع في الشك وبيحاول يجتنب اي شبهه
الميل مهم وممكن كلنا نكون بنقع في حاجة حرام واحنا مش واخدين بالنا
وخاصة لكل الناس اللى بيستلفوا ال 3جنية من الشركة لما رصيدهم بيخلص
ومحدش يجي يقولي انتوا هتيجوا في الهايفة وتتصدروا طب انا مكنتش اعرف وبعدين دي حاجة صغيرة وثانوية
هقولك اللى فات مش مشكلة لكن طالما عرفت يبقه هتتحاسب من ساعة ما عرفت
والحرام مفهوش لا حاجة صغيرة ولا كبيرة كله حرام
ان عظيم النار من مستصغر الشرر واياكم ومحقرات الذنوب فهي تجتمع علي صاحبها حتي تهلك

***************************

مين فينا بئه لما بيخلص رصيده بيقرر إنه يستلف 3 جنيه من الشركه
أكيد كتير مننا
طيب عارفين الشركه بتدينا كام ؟؟
بتدينا 2 جنيه ونص
وبندفعها 3 جنيه
طيب ياجماعه دلوقتي الحكايه دي تعتبر داخله في الربا ولا لأ ؟؟
طيب دلوقتي احنا ندخل تحت طائله المتعاملون بالربا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لعن الله آكل الربا وموكله وشاهديه وكاتبه)
رواه أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة

•••••••••••••• :: Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ :: •••••••••••••

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد وآله وسلم
ده إن شاء الله الرد النهائي لهذا الموضوع نفعنا الله بما نقول وبما نقرأ وبما نسمع
قبل اي حاجه ياجماعه أحب أوجه ليكو إن هذه فتوي من كذا عالم وشيخ من علمائنا
وشيوخنا الكرام حفظهم الله تعالي
لما سألنا العلماء .... في حكم اني استلف 2جنيه ونص من فودافون
وأدفعها 3 جنيه ايه حكمها قالو بالإجماع ان لها حكمان

اول حكم : وهي شبهه ربا

ثاني حكم : انها ربا محض اي ربا حقيقي واقع ياجماعه

وهانشرح ده كله إن شاء الله تعالي
لكن قبل كل ده عاوزك تعرف انت وهي انها مستوحاه من فكره القرض
ولماذا حرم الشرع القرض .. لأنه يعطي مهله يستغل فيها حاجه الناس
بمعني اني هاسلفك حاجه ولما يبئه معاك فلوس هاخد مثلا الحاجه اللي اديتهالك
زائد ايه ؟؟ زائد حساب الوقت ده يعني ازود عليك فلوس
•••••••••••••• :: Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ :: •••••••••••••
اولا : لما سميت شبهه في ربا ؟؟

لأن بعض العلماء يقولون انها من ربا والبعض يقولون لا تعتبر ربا

فهنا تولد شبهه مابين القولين

ورسول الله صلي الله عليه وسلم قال في حديثه الصحيح

دع مايريبك الي مالايريبك

يعني ايه ...؟ يعني ابعد عن اي حاجه فيها شبهه

إمتي تكون هي شبهه في الوقوع في الربا ؟؟

لما تكون في حالة الضروره يعني ايه ضروره ...؟

يعني لو انا مااتصلتش في الوقت ده هايحصل ليا حاجه في النفس او المال

او او او يعني دلوقتي في حالة الضروره القصوي يبئه لو استلفت هاتكون شبهه في ربا
•••••••••••••• :: Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ :: •••••••••••••

اما الحكم التاني : وهي أن تكون ربا محض اي ربا حقيقي ياجماعه
لو كان إني استلفت في حالة عدم الضروره
يبئه انا دلوقتي وقعت في الربا الفاحش والعياذ بالله
فهنا ياجماعه الشركه بتتعامل بالقرض المحرم شرعا
وماتقيسش ده علي مصاريف الشحن علي الكارت
اي محل بيبيع الكارت مثلا ب10 ونص بدلا من 10

دي اسمها تجاره .. لكن الشركه هي اساسا يعني بتديك ال3 جنيه هي 3 جنيه دقايق لو موش هاتستلف ,, نيجي لما نستلف تزود ليه نص جنيه

دي زي مثال مثلا واحد صاحبك فاتح مكتب اتصالات انت رايح تشتري منه كارت ب10 جنيه وهو بيبيعه ب10 ونص بس انت موش معاك فلوس هو قال لك انا هاديك دلوقتي الكارت ولما يبئه معاك فلوس حاخد منك 11 جنيه
يبئه ده اسمه ربا ياجماعه .. والشركه دلوقتي بتتعامل بالحكايه دي
•••••••••••••• :: Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ :: •••••••••••••
فيه فرق بين البيع ,,,, وبين الربا
قال الله تعالي
وأحل الله البيع وحرم الربا
صدق الله العظيم
•••••••••••••• :: Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ :: •••••••••••••

ياجماعه علشان خاطري ,, انا عارف إن كلنا كنا بنستخدم الخدمه دي
لكن بجد بلاش نقع تحت مسمي المتعاملين في الربا
ونكون ملعونين عند الله

الأحد، 7 يونيو، 2009

رعب حقيقي والله

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاول كانت اختي تيجي ترد علي التليفون تقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت اقولها يا بنتي انجزي انتي هتقولي خطبة خلصتيلي الرصيد

لكني قريب اوي عرفت ان فضل قول السلام كامل او رده كاملا بيخلي الانسان ياخد 30 حسنة
اما لو قلنا سلام عليكم هناخد 10 حسنات بس

ولو قلنا سلام عليكم ورحمة الله ناخد 20
عشان كده خلونا نهتم اوي برد السلام كاملا وخلونا بردو نلقي السلام كاملا سواء في مدونة او تليفون او اي مكان
ده احنا في عرض حسنة....يمكن منحسش بقيمتها الان لكن هنحس بقيمتها واحنا مدفونين بين التراب في يوم مظلم وبارد واهالينا ماشيين وسايبنا

البوست ده مفهوش تعليقات وقصير جدا
*********************************
كتير اوي اسمع ايات عن النار

ووصف لجهنم
وان نار الدنيا دي ما هي الا ذرة من سبعين ذرة من دخان نار جهنم وكده
لكني بردو مازلت مش متخيلاها
كان جالي ايميل خوفت منه اوي لما شفت منظر النار اللى فيه برغم انها مازالت نار الدنيا

ووالله النار اللى فيه كفيلة بانها تخليني معصيش ربنا ابدا

بكلمات بسيطة اوي لو قلناها بعد كل صلاه هتيجي النار يوم القيامة تقول
(اللهم انه كان يستجيرك مني بعد كل صلاة اني لا اريده)


الدعاء هو ان تقول (اللهم اجرني من النار)
3 مرات بعد كل صلاة
اللهم اجرني من النار
اللهم اجرني من النار
اللهم اجرني من النار




تخيل نفسك ماشي بس علي الارض دي
والله ما تيجي ذرة في نار جهنم







مش محتاجة طبعا اذكركم بأيات وصف جهنم ولا عذاب العصاه فيها
كلنا عارفين
خلونا نتعود نقولها
يمكن منحسش بقيمتها دلوقتي لكن هنحس بقيمتها يوم تشخص الأبصار
اللهم اجرنا من النار وجميع المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
اللهم حرم لحمي وجلدي وعظمي وشعري من نار جهنم انا وجميع والمسلمين
امين امين امين

الأربعاء، 3 يونيو، 2009

مشربتش من نيلها



البوست ده منقول

ممشربتش من نيلها؟؟
طب جربت تغنيلها؟؟
ها؟





حاول تعيش اللحظة
حاول
حاول
بقولك
حاول
انت مبتحولش لية؟؟





يلة عييييييييش




بلدنا آمانة فى إيدينا




نعليها مادام عايشين



نعيش فيها سنين و سنين




و إحنا مطمين


ما شربتش من نيلها؟



طب جربت تغنيلها؟؟


جربت فى عز ما تحزن تمشى فى شوارعها و تشكيلها



ما مشيتش فى ضواحيها؟



طيب ما كبرتش فيها؟؟


ولا ليك صورة ع الرمله كانت ع الشط



بموانيها؟؟



دور جواك تلقاها هى الصحبة و هى الأهل



عشرة بلدى بتبقى نسيانها ع البال مش سهل



يمكن ناسى لإنك فيها



مش واحشاك و لا غيبت عليها



بس اللى مجرب و فارقها قال فى الدنيا ما فيش بعديها



إن غبت بحنلها و أنسى الدنيا و أجيلها


و إن جيت أنسى تفكرنا بمليون ذكرى القلب شايلها








غالية بلدنا علينا... و ها تفضل فى عنينا


**** و مدام بنحب بلدنا... تبقى ها تتغير بإيدنا ****


إحنا اللى نعليها... بإيدينا نخليها



أجمل لينا و لولادنا مهما العمر يعدى عليها