الأربعاء، 29 يوليو، 2009

سقيا الماء

- انتي يا بنتي انتي....خبي الإزازة مينفعش كده الناس هتشوفها

- ايوة دخليها جوة كده في الشنطة مش ناقصين بقه


- ممكن أشرب بعد أذنك

- كان علي عيني بس أنا اسفة أصلي انا أخاف عليكي والله عندي دور برد فظيع

- أنسة أنسة ممكن مية لو سمحتي

- ايه؟!!!! طب بصي.....من بعيد لو سمحتي عشان بأرف

- لا لا كده مش بعيد...أبعدي البوء شوية

- مش كده يا انسة أشربي من فوق اوي

- يا بنتي بؤك هيلمس

- يعععععععععععععع

- ماما طلعي المية اشرب عشطانة
- اخرصي يا حبيبتي لحد يشوف المية ويقول عاوز اشرب

- استني لحد امتي يا ماما

- لحد ما ننزل يا نصيبة

- اومال احنا جايبين المية ليه يا ماما....مش عشان نشرب؟!!!

- وربنا لا تتقطعي في البيت



- حد معاه مية لو سمحتم؟؟؟؟

- ممكن اشرب يا انسة

- لا لا...دي مش مية...ده سفن أب



اعرف صحاب كتير جددددددددددددددددا

موتهم وسمهم حد يقفشهم بإزازة المية ويطلب منهم انهم يشربوا

ولو حد طلب منهم يشرب يبقه جنا على نفسه

يكسفوا الناس بشدة وعنف عشان هما بيأرفوا


انا مش بلومهم أنهم بيأرفوا أن حد يشرب من بوء الإزازة

لأن أصلاً من السنة تجنب الشرب من فم الإبريق أو السقاء، ولكن يصب منها في كأس ويشرب.

عن أبي هريرة رضي الله عنه : نهى رسول الله أن يشرب من فيّ السقاء أو القربة متفق عليه.

ولا بلومهم لأنهم فعلا ممكن يكونوا عندهم برد ومش عوزين حد يتعدي


لكن انا بلوم الناس دي لأنهم بيملكوا من الجرأة اللى يخليهم يحرجوا غيرهم و هما بيطلبوا من الناس انهم يشربوا من برة ومن فوق

ويعدوا يتابعوا اللى بيشرباو خوفاً من أن شفايفهم تلمس بوء الإزازة

ولو لمسوا البوء

يبقه ينزل علي اللى بيشرب وابل من اللوم والتعبير عن الأرف و الطهقان و الزهق

ويخلوا اللى فكر يطلب يشرب ده يقرر انه يكمل اللى باقي في حياته صوم


حبيت أذكركم و أذكر نفسي بشىء خطير جدا جدا يمكن معظمنا بيسها عنه أو بيجهله

أذكركم بان منع الماء جعل (بضم الجيم) من الكبائر


يعني اللى يمنع ابن السبيل المية الزايدة عن حاجته هيكون جنا على روحه

وربنا هيجازيه جزاء من جنس عمله فهيمنعه فضله في الوقت اللى هيكون فيه أحوج مايكون إلى فضل الله ورحمته.

فمن فضل سقيا الماء.... قال (صلى الله عليه وسلم ): "ليس صدقة أعظم أجرا من ماء.


ومن الأدلة كذلك على فضل سقي الماء ما خرجه البخاري في صحيحه عن أبي هريرة يرفعه إلى الرسول - صلى الله عليه وسلم -: "بينما رجل بطريق فاشتد عليه العطش فنزل بئراً فشرب منها ثم خرج، فإذا *** يأكل الثرى من العطش، فقال: لقد بلغ هذا الكلب مثل الذي بلغ بي؛ فملأ خفه ثم أمسكه بفيه، ثم رقى فسقى الكلب، فشكر الله له فغفر له"، قالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجراً؟ قال: "في كل ذات كبد رطبة أجر".


أخرج مسلم في صحيحه عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "عذب الله امرأة في هرة سجنتها حتى ماتت، فدخلت فيها النار، لا هي أطعمتها وسقتها إذ هي حبستها، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض".


فإذا كانت هذه المرأة أدخلت النار في حبسها لهرة حتى ماتت من العطش و الجوع ، فكيف بمن يحرم أخوانه من الماء و هو يملك أن يسد عطشهم


يعني من الأخر محدش يكسف الناس ويمنع عنهم المية وهو في ايده يسقيهم

الواحد ما بيصدق يعمل خير ياخد عليه ثواب

فمفيش بقه افضل من سقيا الماء خير

ايه رأيكم بقه لو كل واحد فينا كده يشتري إزازة مية ولو حد طلبها نديهاله بوجه بشوش وبنفس راضية

من غير ما يتبع عملته لا بمن ولا اذي ولا ذل

ويسيبهالهم ويمشي


فيها ايه يعني لما كل يوم تشتري إزازة مية بقيمة جنية ونص و تشرب منها وتاخد كفايتك وبعدين تسيبها للناس تشرب منها بقه


وانت ليك الأجر و الثواب العظيم

أيشحال بقه اللى بيحلي بوء الناس في الدنيا ربنا بيزيل مرارة بوءه يوم القيامة


أومال بقه اللى يسد عطش الناس في الدنيا لوجه الله

هيكون جزاءه ايه عند ربنا بقه يوم العطش الأعظم

والناس تخلي بالها من أحاسيس الناس شوية

في ناس والله نفسهم بتصعب عليهم اوي

وممكن حركة أو كسفة رخمة أنت تفتكرها هينة تكون كفيلة بتدمير نفسية أي حد طول اليوم