الاثنين، 5 أكتوبر، 2009

(مغامراتي في حمام سياسة و اقتصاد)




سلام عليكم و رحمة الله وبركاته
حصل معايا امبارح الاتنين كام موقف يحرقوا الدم و اثروا فيا بشدة
امبارح رحت مكتبة سياسة و اقتصاد عشان ابدأ اشتغل بقه في الفصل التاني من الرسالة الجملي اللى خلصت عليا و مش راضية تخلص دي
المهم رحت و طلعت علي الدور التاني الخاص بالرسايل العلمية و الحركات دي
و كنت مقررة بقه انى اعد من الساعة 12 الصبح لحد 8 بليل و لا حاجة و مش عوزة اضيع اي وقت
النظرية انى لقيت كل مسؤلي المكتبة اعدين فوق على تربيزة كده بمثابة شلة و اعدين يتثامروا و يحكوا
و صوتهم عالي جدا برغم ان دي مكتبة و تركيز و الكلام ده
بقه كلامهم عن عيالهم ياخدني ويجيبني و الانفلونزا و البلهارسيا و ام الخلول
لدرجة انى فاتحة الرسالة امامي و باصة فيها بس و غصب عني مركزة مع ام الخلول
ايز بيهم بقه يدخلوا في موضوع ختر ختر كنت اول مرة اسمعه منهم


لا بجد حدش يمسكني
سبونننننننننننننننني عليه
طب هل سيادته لوكان شافها حلوة شوية كان غير فتوته بأن النقاب عادة طيب ولا كان عمل ايه ؟... ولا كان خدها بالاحضان و اعتذر ليها علي شدته معاها

طبعا مسؤلي المكتبة اعدوا يتناقشوا في الموضوع و يتحاوروا و لا احسنها برنامج 90 دقيقة حداد
كانوا عبارة عن 4 رجاله و ست و بنت (البنت مش محجبة و لابسة اشترتش و بادي )
قوم البنت قالت و الله صح اذاي البنت يعني تعدل عليه يعني و بعدين النقاب مش لبس شرعي
قوم واحد من الرجاله قالها بكل انطلاق و صراحة و براءة في نفس ذات اللحظة
"يعني اللى انتي لبساه ده لبس شرعي!!!!" و ساد الصمت في المكان مع انى قلت في خناقة و ضرب هيحصل دلوقت و انا هضرب في الرجلين
بعدين الصمت اتقطع و لقيتهم كلهم بيقولوا انهم بيحترموا المنتقبة و ان كانوا شايفين ان في شغلانات مينفعشي المنتقبة تشتغل فيها و انها حرة تلبس النقاب و تتجنب الشغلانات اللى فيها جدال او تستحمل الدفاع عن روحها

و انا ده كله فاتحة الرسالة و اعدة بحاول اجيب ودني من عندهم مش لقياها
و بحاول اقرا مش قادرة
و نفسي اتكلم ومش راضية
قوم بعد شوية قررت انزل اروح الحمام عشان اتوضا
ايز بمفأجة تانية
لقيت خير اللهم ما اجعله خير بنتين و اقفين لابسين استرشتات بردو وباديهات شابونيز و مايونيز و لابسين حلق في مراخرهم
قلت عاتشي...هو اه المفروض اسمه حرم الجامعة
و المفروض ان الشيخ بتاع الازهر عايز يصدر قرار بمنع المنتقبات يدخلوا المعاهد الازهرية لانهم شريرين و مش حلوين اوي و مش بيخرموا مراخيرهم من فوق النقاب
بس بردو التمست لهم العذر و قلت يمكن حرانين أو النور كان قاطع و ملاقوش حاجة في الديولاب يلبسوها
لكن المفاجعة بقه
أن الحمام فضي علينا احنا التلاتة...قلت خلاص مفيش مشاكل الحمام كبير و يساع من الحبايب و القرايب الف
لقيتهم ضاقت بيهم الدنيا و خدوا بعضهم ودخلوا الحمام سوا سوا و قفلوا الباب على بعضشيتهم
بيني و بينكم خفت اوي بس قلت لنفسي يمكن واحدة منهم عوزة اختها تهرشلها في ضهرها و لا حاجة عادي الزمالة ليها حق و اللى ميشفش من الغربال يبقه اعمي (مش لازم تبقه نيتي وحشة كده)
فجأة لقيت ضحك و سخسخة وواحدة بتقول للتانية بدلع كده "اوعي بقه"
قلت أوبااااااااااااااااااااااا.... اوعي بقه؟!!!!!!!
و لقيت هاتف من جوايا بيقولي
"جومي بينا نجري"
و الله مبقتش عارفة اعمل ايه
انا والله عمري ما اديت حمام كلية سياسة ده خوانة ابدا
انا اه معايا سويز نايف في الشنطة و ممكن ادخل اغزغزهم هما الاتنين و يا التار يا العار بس اخاف ادخلهم لا اتظبط معاهم متلبسة بالملبس
والله مبقتش عارفة الموقف ده يتعمل فيه ايه و ايه بالظبط طبيعة الجريمة اللى بتحصل جوة
طب ارقع بالصوت و لا اسكت و لا ازق الباب و اطلع اجري و لا ارن الجرس
و قفت مزبهلة كده و دماغي لفت
فلما دماغي لفت عرفت هي لفت ليه و ارتحت و عرفت انى كنت ظلماهم
اه و الله انا طلعت ظالمة اصلا و ظنانة
اصلي لقيت ديخان طالع من فوق الباب
فقلت اما الغلابة دول بيولعوا راقية عشان يتدفوا او يعملوا شاي او بيولعوا حجرين معسل أو بيولعوا في نفسهم .....عاتشي
بس الحمد الله طلعوا بيشربوا سجاير...اصلهم لو كانوا بيتدفوا كنت هزعل منهم اوي انهم سابوني في الساقعة لوحدي برة
بس جال في خاطري خطورة تانية
هما ليه حساهم تايهين كده او مسطولين....يعني ايه نوع الصنف اللى بيشربوه ده؟ ليه مش بيستنضفوا الانواع؟؟؟؟ هه
طبعا خفت جدا لان ده من المناظر القليلة اللى كنت بشوفها اه بس في اماكن معينة ذي حمام و مطبخ الجامعة الامريكية علي سبيل المثال و كنت بخاف اوي ساعتها و كانوا صحابي يقولولي عاتشي.... خليكي عاتشي
و بيتهيقلي لو احنا في حمام التلات بردو ممكن يبقه عاتشي
لكن اني اشوفها في حمام جامعة القاهرة امو ساعة!!!!! مش عاتشي

فضلت واقفة افكر اعمل ايه و اذاي احاول انقذ ما يمكن انقاذه
افكر اكتبلها ورقة فيها نصيحة و ارميها عليهم جوة
و الا اديلهم شريط حازم شومان مستنية ايه و اقولها لو عندك تسجيل خدي اسمعيه فتقولي تسجيل!!!! يعني ايه تسجيل!!! اروح اقولها على رأيك يعني ايه تسجيل!!!
و لا اطلع بومبة من البومب اللى في شنطة المتفنجرات و افرقعهم في الحمام و اخلص
و لا اكلمهم و جها لوجه و لا ايه
بس بيني و بينكم انا خفت من الجو ده و خفت من اللى بيعملوه اوي و اتكسفت اكلمهم مع انهم كان واجبهم عليا النصيحة بس مبقتش عارفة انصحهم بأيه بالظبط
انصحهم يغيروا نوع الدوخان عشان خلا دماغي لفت و لا انصحهم يبقوا لما يجوا يدفوا ينادوني معاهم ولا انصحهم لما يدخلوا الحمام يبقوا "يوعوا بقه" و لا ايه
خرجوا من الحمام كأنهم معملوش حاجة و راحت مكلمة جدع في التليفون يستناهم معرفش فين و مشيوا في رعاية الله
خرجت و انا تايهه و حسة اني في حلم ...بيني قسيت علي نفسي في شم الدوخان ولا ايه
بعدين خلصت شغلي ورحت امضي طلب التصوير من الجدع اللى قال للبنت اومال انتي اللى لبسك شرعي
راح قالي "اوعي يكون كلامنا ضايقك الضهر؟"
قلتله "جزاكم الله خير كانت في ناس بتدافع" مع اني استغربت اذاي الجدع عرف ان ودني كانت مرمية معاهم علي التربيزة
خلصت حالي و محتالي و روحت
و طبعا كنت متأثرة جدا من المشاهد في الجامعة و فعلا لأول مرة بعد ارتدائي النقاب انزل اروح جامعة و تكون الجامعة مزدحمة كده
كنت محسورة من منظر بنات ماشية تسخسخ و تتمايل كده علي بعض
و مقهورة من الأتنينات اللى كانوا مطلطعين في كل حتة بمناظر مقززة
و مقهورة من الشلل اللى فيها البنات واقفة بتتعامل مع الولاد كأنهم بنات ذيهم
و هتق من سخافات الشباب المستجد في الجامعة علي البنات الجداد و استجابات البنات لهم
و قليل لما تلاقي ولاد بس اعدين سوا او بنات بس اعدين سوا
بقيت مستعجبة شيخ الازهر و لا كل الناس اللى في ايديهم اتخاذ القرارات و القوانين
ليه متحمسين اوي يصدروا قرارات تمنع المنتقبات في ارتداءه و دخول المدارس و الجامعات و المستشفيات و غيرها
و مش عارفين يتنحرروا و يمنعوا المسخرة اللى بتحصل في كل حتة فيكي يا مصر حتى في الحمامات
و لا خايفين يتقال عليهم بيمنعوا انتشار الاسترشتات و ان الأسترشت حرية شخصية
و يمنعوا عنا معونات الاشترتشات اللى بتجيلنا من الصين الشعبية الشقيقة و كده

################################
اكتر خبر حارق دمي لحد الان بجد
هو ان اتنين زمايلي كانوا يعرفوا بعض طوال اربع سنين الجامعة و بعدها كمان سنيتن و كلام في التليفونات و حب و مقابلات و سيبان و رجعان و بعد مشاكل و خناقات بين الأهل و تمسك كلا منهم بالاخر
و بعد ما في الاخر يتخطبوا و قبل الجواز بأسبوع يعمل هو حادثة جامدة و يعمل عملية في وشه و شكله يتغير تغير بسيط و تظل هي متمسكة بيه رغم علمها انه بتاع بنات و على اعتقادها انها ممكن تغيره او تستحمل
و بعد ما يخف شوية و يتجوزوا
اعرف انه طلقها مرتين و ضربها و حجات كتير
و ده لانه طلع من بعد ما اتجوز بحجات بسيطة عرف واحدة تانية و بيحبها و بيبعت لها رسايل و بيكلمها
دي حرقة دم ايه دي يا ربي لما تلاقي جوزك اللى لسة متجوزاه بكام شهر بيبعت رسايل حب لغيرك
و حرقة دم ايه لما الواحدة تتجوز واحد 3 شهور و في الاخر تتطلق مرتين و تتضرب و تتهان
و ارف ايه ده لما الواحدة رغم المشاكل و إبعاد ربنا ليها عن المواضيع
تصمم و تستمر في موضوع فاشل مع انسان معروف انه بتاع بنات اعتقادا منها انها هتغيره مع انها عارفة انه مش بيتغير
و هل ربنا بييسر و بيسعد و بيخلي حياة اي اتنين عرفوا بعض قبل الجواز و مشيوا مع بعض انها تكون سعيدة و مستقرة و لا عدم استقرار الاحوال و المشاكل و ضيق الرزق و ضيق الصدر و كل ده بيكون من عقوبة ربنا في الدنيا ده غير عقوبة الاخرة
و ليه الناس بتعتقد أن عقوبة ربنا لاي اتنين بيمشوا سوا و بيتقال عليهم مرتبطين من ورا اهاليهم ولا حتى بمعرفة احد اهاليهم بتزول بمجرد انهم يتجوزوا
يعني بيفتكروا ان ربنا نسي اللى فات بل و يسرلهم الزواج كمان

مش عارفه بس كل اللى عرفاه انى برغم اقتناعي الشديد بانها كانت غلطانة من بداية معرفتها ليه و تعلقها بيه و تمسكها بيه الا أنى ميتة من الحزن عليها لاني بحبها اوي