الأربعاء، 22 مايو، 2013

السفاح رجع يا رجاله


بما انى البوست اللى فات كنت بتكلم عن القطط والغلب ده
فهكمل بقه حكايتي مع باقى الحيوانات اللى حصل فرصة ووقعوا تحت ايدي بردو
وخلينا نحكي بقه...حاكم هو فضا العيد بعيد عنكم
وكمان صراحة انا دماغي شكلها كانت تعبانة اوي وانا صغيرة وكانت عندي ميول سفاحية
بس وربنا كنت عسل
نبدأ بقه بحكاية

العصفورة المسلوخة
**************
كان عندنا عصافير ملونة كتير
المهم كان في عصفورة بحبها فيهم...أو يمكن مكنتش بحبها بس حبتها عشان ماتت
المهم انها ماتت
قوم ايه بقه
رحت خدتها ولميت العيال اخواتي الصغيرين وولاد خالتى الاتنين ورحت لابسة اسود
اه والله بمثل...لبست اسود كده وانا مسخوطة كده في اولي اعدادي بيني ولا ايه
واتبشنأت بايشارب كده
وطلعتهم فوق السطوح واعدت اقولهم كلام عن العصفورة يقطع القلب
وافرح اوي انهم بيعيطوا.. واغنيلهم ع التوتة والساقية بتاعت عبد الحليم عشان نتأثر غصب عننا ونعيط
كنت عرفة ان الشخص لما بيموت بيغسلوه تكريما له
طيب انا اعمل ايه دلوقتي وهي عندها ريش علي جسمها ومش عرفة احميها منه
طيب الانسان بيقلعوه هدومه
لكن دي اتصرف معاها بانهي طريقة بقه
رحت جبت علبة ونيمتها جواها واعدت انتف في ريشها واحدة واحدة
علي اساس اني مقتنعة اني كده بقلعها ريشها عشان اكرمها
فضلت كده لحد ما سلختها علي الناشف
ومش بعيد تكون العصفورة كان عندها غيبوبة سكر مثلا وهتفوق بعد شوية بس انا سلختها بالحي...وكلي اقتناع اني بقوم بمهمة عظيمة وجليلة
خلاص سلخت الضحية...ورحت جيباهم كلهم...وجبنا الشامبو والصابون وايه...ميغة
ورحنا مغسلنها.... وبعدين لفتها في قماشة صغيرة قال يعني بكفنها ورحت وخداهم ونازلين جنب البيت و فحرنا فحرة غويطة...ورحنا اعدنا نبص للسما كده ونعيط...وندعي...ومتأثرين اوي
ورحنا دفنينها...ومش عرفة ليه بتخيل دلوقتي ان الهوا ساعتها كان شديد وبيطير شعري وان الروح بترفرف بقه...مع ان مكنش في هوا وانا شعري مكنش بيطير وروحها مكنتش بترفرف...بس هو الوهم بعيد عنكم
خلاص اتدفنت في امان وزهقنا بقه من جو العياط...وبيني رحنا نلعب بقه عادي

بعديها بيومين وانا اعدة في اعدة صفا كده وتجلي مع نفسي افتكرت ان المدرسين بتوع العلوم كانوا قالولنا ان البترول بيبقه في الاصل الاساسي حيوانات ادفنت تحت الارض واتحللت والكلام ده
وهنا بقه ولاول مرة حسيت اني هبقه المكتشفة مها
جريت بسرعة علي المكان اللى دفنتها فيه...واعدت احفر احفر اني الاقي حاجة
مفيش
انا قلت هلاقى سرسوب بترول كده يضرب في وشي ولا هلاقي حتي شوية زيت شعر ولا زيت تموين...لكن للاسف لا لقيت بترول ولا لقيت العصفورة اصلا...ولا لقيت الهيكل العظمي...وهنا لاول مرة كنت ادرك الحقيقة
ادركت ان الشاهد اللى عملته ده كان الغلطة الوحيدة اللى عملتها
لانه اكيد كان دليل واضح للصوص القبور من القطط والكلاب انهم يعرفوا ان في ضحية مسلوخة جهزة مدفونة هنا وبالتالى يكملوا عليها لو كانت لسة فيها روح ويا دوبك بس عندها صدمة من السلخ اللى ع الحي ده
بضحك علي روحي اوي لما افتكر اللى عملته ده...وو الله كنت بعمله بأقتناع شديد اني بقوم بمهمة جليلة اوشكر عليها

السمكة امو من غير دماغ
****************
كان عندنا حوض سمك كبير كله اشكال والوان
كل السمك كبير الا سمكة واحدة كانت صغيرة جدا وبتستفزني اوي بحجمها
كنت احب اخلي اي حد مش واخد باله وادخل ايدي كده من الغطا واحاول امسكها بصوابعي
وكنت امسكها واعد ابصلها كده والعب بيها بعدين ارجعها مكانها

قوم ايه
في ذات مرة ببص علي السمكة الصغيرة لقيتها من غير راس
اه وربنا من غير راس ومرمية في الحوض
شهقت كده شهقة كبيرة.....لئااااااااااااااااااااااااااااااااا
وربنا ما انااااااااااااااااااا
ولقيت اخويا احمد الخبيث وهو صغير لسة واقف يشاور عليا بأصابع الاتهام علي اساس اني انا المتهمة الأساسية في الجريمة دي
وانا ابصله واقوله لئااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا وربنا ما عملتلها حاجة
بس فعلا شكيت في نفسي اني اكون في احدي لحظات تعذيبي ليها تكون راسها طلعت في ايدي خاصة انها صغيرة جدا وتكاد تكون اصغر سمكة شفتها في حياتي...اد العقلة وارفع منها...وانا صراحة كنت بلعب معاها من شوية...يبقه انا اللى خلعت راسها في ايدي ومحستش...انا السبب في اللى حصل
واعدت اعيط...اعيط.....اعيط...وابصلها واتصعبن علي نفسي...واغني كده اغاني حزينة لزوم التمثيل....واقلب شفايفي كده واتأثر اوي
لحد ما بعد شوية لقيت حاجة غريبة
لقيت ان السمكتين اللى اكبر منها بشوية...هما كمان ملهومش راس
ادركت هنا ان في حاجة غريبة بتحصل في القضية
مش انا سفاح المعادي والبساتين
وهنا ادركت ان الدخيل اللى اكل روس السمك الصغير
هي السمكة الصغيرة بردو اللى مكنتش اتوقع ان ده كله يطلع منها
ايوة...هي السمكة المشط اللى احمد اخويا اصطادها امبارح وقال يربيها فى حوض السمك مع اخواتها السمك
طلعت برغم حجمها الصغير...قـــــــــــــــــــــــــــــادرة.
ظهر الحق وزهق الباطل


السلحفة المتحللة
***************
كان عندي سلحفة واخويا احمد عنده سلحفة
سلحفة احمد سوسة وخبيثة ورفيعة كده وببوز
وسلحفتي طيبة وغلبانة
المهم سلحفة احمد ماتت ومش فاكرة ماتت ليه
بس هي ماتت وخلاص ورميناها
اما سلحفتي الاصيله صمدت وعاشت بمللها وكئابتها
قوم ايه
مرة السلحفة اختفت
وانا بيني وبينكم كنت اتخنقت منها ومن مللها...لا بتهش ولا تنش...كل اللى عليها تاكل وبس
نفضتلها وقلت تلاقيها هربانة تحت اي سرير ووقت ما تجوع هتطلع
كيكي ميكي كيكي ميكي تمر الايام وانا نسياها خالص
في مرة بجيب حاجة من تحت السرير
لقيت كيس كده جواه حاجة
ببص لقيت الحمد الله السلحفة نيمة جوة بامان وسلام ومجرلهاش حاجة
مسكتها بطمن عليها وببص كده جواها اشوفها عاملة ايه
ملقتش حاجة
لقيت السلحفة فاضية
اه وربنا
يا لهويييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
هي فين
الحقونيييييييييييييييييييييييييييييي
السلحفة قلعت الصدفة وهربت
ومن الخوف رحت رامية الصدفة من ايدي اتدشتشت
مهو انا معتقدة اني همسك الصدفة جواها كائن حي...لكن امسك الصدفة ملاقيش جواها حاجة غير فراغ يبقه اسمه ايه
طيب فين السلحفة....فين؟
لحد دلوقتي مش قادرة افهم السلحفة راحت فين
هل استحرت فقلعت وهربت
ولا اتزنقت في الكيس واتحللت جوة وكله خلص قوام قوام
ولا اخويا احمد ده ليه ضلع في موضوع الاختفاء ده
اللى عنده تفسير غير التفسيرات دي يا ريت يعرفني عشان انا امنية حياتي افتح ملف السلحفة ده تاني واعرف الجاني بدل ما انسب القضية لمجهول

اد ايه انا كنت طيبة وكل نوايايا خير
لولا بس الظلم